30 novembre 2012
الجمهورية الدومينيكية: حققوا في حالة اختفاء خوان آلمونتي

 

في 28 سبتمبر/أيلول 2009 ، شوهد أفراد من الشرطة وهم يعتقلون خوان ألمونتي بينما كان في طريقه إلى مكتبه في سانتو دومينغو سيراً على الأقدام. ولكن الشرطة ظلت تنفي اعتقاله باستمرار. وبعد مرور ثلاث سنوات على اختفائه، لم تجر الشرطة تحقيقات كاملة في مصيره ومكان وجوده. ونتيجة لذلك، لم يُقدَّم أحد إلى ساحة العدالة على جريمة إخفائه.

كان خوان ألمونتي يعمل محاسباً، وهو عضو في اللجنة الدومينيكية لحقوق الإنسان. وقال أقرباؤه ومحاموه إنهم كانوا مراقَبين من قبل الشرطة منذ اختفائه. فقد كان هناك أشخاص يتعقبونهم بسيارات، وآخرون يراقبونهم من الشارع أمام منزلهم. وتلقت شقيقة خوان مكالمات هاتفية تطلب منها التوقف عن إعلان اختفاء شقيقها على الملأ. ومع ذلك فإن الشرطة لم توفر أية حماية لعائلته.


تذكر، إن توقيعك يمكن أن يحدث فرقاً.

726
appels envoyés

Passez à l'action

Campaign has expired
663,153
Nombre total d’actions entreprises
par des personnes telles que vous