Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

9 avril 2013

أفغانستان: هناك حاجة ماسة لحماية المدنيين في أعقاب الهجمات الأخيرة


أفغانستان: هناك حاجة ماسة لحماية المدنيين في أعقاب الهجمات الأخيرة

ارتفعت أعداد  القتلى من المدنيين  في أفغانستان في الشهر الأخير

ارتفعت أعداد القتلى من المدنيين في أفغانستان في الشهر الأخير

© Theo Liasi/Demotix


لابد أن يجري الناتو/وإيساف تحقيق شامل في جميع ادعاءات وقوع ضحايا من جراء عملياتهم، ولا بد توفير سبل الأنصاف المناسبة، بما في ذلك مقاضاة هؤلاء المشتبه في ارتكابهم انتهاكات لحقوق الإنسان. ويجب عليهم أيضاً تقديم التعويضات قبل انسحاب الجنود العام القادم؛ وذلك لتجنب إرثاً من المطالب التي لا تحل
Source: 
بولي تروسكوت نائب مدير برنامج آسيا – المحيط الهادئ بمنظمة العفوالدولية

قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن الارتفاع الأخير في أعداد  القتلى من المدنيين  في أفغانستان يبرز أهمية اتخاذ كافة أطراف الصراع الاحتياطات اللازمة لتجنب وقوع مزيد من الخسائر في صفوف المدنيين.

ففي يوم الاثنين، قُتل تسعة مدنيين، على الأقل، وجُرحى 20 شخصاً بعد أن أصٌيبت حافلة بقنبلة  مزروعة على جانب الطريق في مقاطعة وردك، شرقي البلاد. ويُعتقد أن طالبان هي المسؤولة عن  هذا الهجوم.

وورد أنه قبل يوم واحد فقط قُتل 12 مدنياً، بينهم 10 أطفال، في محافظة كونار الشرقية في هجمات شنتها قوات الناتو أثناء اشتباكات بين قوات المساعدة الدولية (إيساف) والقوات الأفغانية مع طالبان.

وقال بولي تروسكوت نائب مدير برنامج آسيا – المحيط الهادئ بمنظمة العفوالدولية: " لابد أن يجري الناتو/وإيساف تحقيق شامل في جميع ادعاءات وقوع ضحايا من جراء عملياتهم، ولا بد توفير سبل الأنصاف المناسبة، بما في ذلك مقاضاة هؤلاء المشتبه في ارتكابهم انتهاكات لحقوق الإنسان. ويجب عليهم أيضاً تقديم التعويضات قبل انسحاب الجنود العام القادم؛ وذلك لتجنب إرثاً من المطالب التي لا تحل".

"ويجب على قوات الناتو/إيساف إثبات ، أنها ليست فوق القانون بسبب سلوكها العدائي ، على الرغم من أنها الشريك المتعدد الأطراف للحكومة الإفغانية ".

وجاء الهجومان الآخيران قبل ما يقل عن أسبوعين بعد حادثة أخرى أسفرت عن عشرات الضحايا من المدنيين.

في 3 إبريل/نيسان، قُتل ما  لا يقل عن 41 مدنياً، وإصابة ما يزيد عن 100، في هجوم على  مجمع رسمي في محافظة فرح في الجنوب الشرقي لأفغانستان. وزعمت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم، على الرغم من بيان عام لها أعلنت فيه التزامها بالحد من وقوع الخسائر بين المدنيين.

وأردف تروسكوت قائلاً: " يجب على جميع الأطراف أن يفرقوا بين المدنيين والمحاربين. فقوانين الحرب تحرم الهجمات العشوائية، واستهدف المدنيين يعد جريمة حرب".

وطبقاً لبعثة الأمم المتحدة للمساعدة في أفغانستان، فإنه قد قُتل 2754 مدنياً في الصراع خلال عام 2012، مع مسؤولية القوات الدولية والأفغانية عن 8 في المئة من أعمال القتل هذه.

وكانت طالبان وغيرها من الجماعات المتمردة مسؤولة عن مقتل 2179 شخصاً العام الماضي،  وإلى حد كبير بسبب الاستخدام العشوائي للعبوات الناسفة، واستهداف المدنيين بالقتل.

ومضى تروسكوت يقول: "يجب على دول الناتو/إيساف الإسراع في بذل الجهود لمساعدة الحكومة الأفغانية  في خلق آلية للرصد والتحقيق في حوادث وقوع الضحايا والجرحى من المدنيين، لضمان تقديم سبل الأنصاف الفعالة، وفي الوقت المناسب، عندما تقع مثل هذه الحوادث".

واختتم قائلاً: "إن تحقيق الأمن في أفغانستان يتوقف على كافة أطراف النزاع ـ بما فيها القوات الدولية _  وأن تثبت احترامها لحقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني الدولي، إلى جانب احترام سيادة القانون".

وتؤكد منظمة العفو الدولية على دعوتها إلى المحكمة الجنائية كي تحقق فيما يشتبه بوقوع جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبتها كافة أطراف الصراع في أفغانستان.

Pays

Afghanistan 

Région ou pays

Asie - Pacifique 

Thème

Conflit armé 
Enfants 
Crimes contre l'humanité et crimes de guerre 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

15 décembre 2014

Militante exemplaire, Maria Shongwe a surmonté un certain nombre d’obstacles auxquels sont confrontées de nombreuses femmes et jeunes filles en Afrique du Sud, notamment... Pour en savoir plus »

16 décembre 2014

Chelsea Manning purge une peine de 35 ans de prison pour avoir communiqué des informations confidentielles du gouvernement américain au site Internet Wikileaks. Depuis sa... Pour en savoir plus »

08 décembre 2014

Une démarche généreuse a transformé l’ouvrière chinoise Liu Ping en militante anticorruption acharnée. Liao Minyue, sa fille, raconte ce qui s’est passé.

 

Pour en savoir plus »
11 décembre 2014

Le commandant de sous-marin John Remø prenait soin de dissimuler toutes les preuves, cachant les vêtements de femme à la cave. Ce n’est qu’au bout de 30 ans que le... Pour en savoir plus »

12 décembre 2014

L’avocat Mohammed al Roken a été condamné à 10 ans d’emprisonnement en juillet 2013 à la suite d’une vague de répression contre les militants politiques et les... Pour en savoir plus »