Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

22 avril 2013

اليونان: اليأس يعمُّ المخيمات عقب إطلاق النار على 33 عاملاً مهاجراً في مانولادا

اليونان: اليأس يعمُّ المخيمات عقب إطلاق النار على 33 عاملاً مهاجراً في مانولادا
أطلق النار على مجموعة من العمال البنغلاديشيين في مزرعة عندما انضموا إلى عمال آخرين كانوا يحتجون على عدم دفع أجورهم منذ سبعة أشهر

أطلق النار على مجموعة من العمال البنغلاديشيين في مزرعة عندما انضموا إلى عمال آخرين كانوا يحتجون على عدم دفع أجورهم منذ سبعة أشهر

© Maxime Gyselinck


لقد ضربونا وقالوا لنا: ’سنقتلكم‘. كان ثلاثة منهم يطلقون النار علينا، بينما كان الآخرون ينهالون علينا بالضرب بالعصي. واستمر إطلاق النار لمدة تزيد على 20 دقيقة
Source: 
أحد العمال البنغلاديشيين في منطقة مانولادا
Date: 
Lu, 22/04/2013
إن الظروف المعيشية التي شهدناها في بانولادا ما هي إلا لمحة صادمة عن عالم سفلي فظيع يقاسي فيه آلاف العمال المهاجرين في أنحاء المنطقة
Source: 
كوندليا غوغو، الباحثة في شؤون اليونان بمنظمة العفو الدولية

قالت منظمة العفو الدولية، عقب قيامها بزيارة مزرعة التوت الأرضي بجنوب اليونان التي وقعت فيها عملية إطلاق النار، إن ضحايا العملية ما زلوا يخشون على وسائل عيشهم وسلامتهم.

ففي 17 أبريل/نيسان، أطلق المشرفون على المزرعة النار على مجموعة من العمال البنغلاديشيين في مزرعة بمنطقة مانولادا، عندما انضموا إلى عمال آخرين كانوا يحتجون على عدم دفع أجورهم منذ سبعة أشهر. وقد أُصيب ثمانية منهم بجروح بالغة.

وقال أحد العمال لوفد منظمة العفو الدولية الذي زار المخيم في الأيام القليلة الماضية: "لقد ضربونا وقالوا لنا: ’سنقتلكم‘. كان ثلاثة منهم يطلقون النار علينا، بينما كان الآخرون ينهالون علينا بالضرب بالعصي. واستمر إطلاق النار لمدة تزيد على 20 دقيقة.

وأثناء تواجد وفد المنظمة، لاحظ أعضاء الوفد الظروف الرهيبة التي يعاني منها العمال- وبعضهم في بداية سن المراهقة- حيث يعيشون في سقائف مكتظة لا تتوفر فيها المياه النظيفة والتمديدات الصحية.

وقالت كوندليا غوغو، الباحثة في شؤون اليونان بمنظمة العفو الدولية: "إن الظروف المعيشية التي شهدناها في بانولادا ما هي إلا لمحة صادمة عن عالم سفلي فظيع يقاسي فيه آلاف العمال المهاجرين في أنحاء المنطقة."

"وفي الوقت الذي يعتبر رد الفعل السريع للسلطات اليونانية على حادثة إطلاق النار نفسها أمراً محموداً، فإنها يجب أن تقوم بمزيد من الإجراءات من أجل التصدي للظروف المزرية وحالة استغلال العمال التي دفعت العمال المهاجرين البنغلاديشيين إلى الاحتجاج أساساً. إن ظروف العمل والمعيشة هذه أمر غير مقبول في أوروبا القرن الحادي والعشرين."


استغلال العمال


لقد أدانت السلطات اليونانية بسرعة حادثة إطلاق النار التي وقعت في الأسبوع الماضي، والتي بدأت عندما احتجَّ نحو 200 عامل على عدم دفع أجورهم منذ سبعة أشهر، كما أنها تجري حالياً تحقيقات جنائية. ونتيجةً لتلك التحقيقات، تم القبض على أربعة أشخاص من المشتبه بهم، وهم مالك المزرعة وثلاثة مشرفين.

"بيد أن السلطات اليونانية لا تزال بحاجة إلى اتخاذ تدابير عاجلة من أجل التصدي لمشكلة استغلال العمال المزمنة والتي اتَّضحت تماماً في هذه الحادثة."

وقد شكلت حادثة إطلاق النار التي وقعت في الأسبوع الماضي ذروة أشهر من الإهمال والاستغلال لآلاف العمال المهاجرين في المنطقة المحيطة بمانولادا.

ووفقاً لشهود أجرت منظمة العفو الدولية مقابلات معهم، فإن نحو 2000 عامل من بنغلاديش يعملون في المنطقة، بالإضافة إلى حوالي 3000 عامل آخر من بلدان أخرى، بينها بلغاريا وألبانيا. ولدى بعض هؤلاء تصاريح إقامة أو قدموا طلبات لجوء، ولكن هناك آخرين من المهاجرين غير الشرعيين المحرومين من الضمان الاجتماعي أو الرعاية الصحية.

وقال أحد ممثلي العمال- الذي عاش في اليونان لمدة 15 سنة- لمنظمة العفو الدولية إن العمال القادمين من بنغلاديش وعُدوا بأجور هزيلة قيمتها 3.15 يورو في الساعة على أن يكون يوم العمل سبع ساعات. ولم تُدفع أجورهم منذ سبعة أشهر قبل بدء احتجاجهم في الأسبوع الماضي. كما قال العمال إنهم مجبرون على دفع 20 يورو شهرياً- وهو ما يعادل قيمة أجور يوم كامل تقريباً- مقابل العيش في السقائف في المزرعة.

ولا يزال سبعة من العمال البنغلاديشيين الذين جُرحوا في حادثة اطلاق النار التي وقعت في الأسبوع الماضي يرقدون في المستشفى. وثمة بواعث قلق مستمرة بشأن سلامة العمال الذين ظلوا في المزرعة.

وقالت غوغو: "لقد أكَّدت زيارتنا إلى مانولادا على الشعور الحقيقي بالخوف والخطر الدائم على العاملين في قطف التوت الأرضي، الذين مازلوا مضعضعين نتيجة للهجوم العنيف الذي تعرضوا له واليأس الذي استبّد بهم بسبب عدم دفع أجورهم وعدم قدرتهم على إعالة أسرهم. أما الواقع الأليم فهو أن العديد منهم يشعرون بأنهم عالقون في مصيدة وليس لديهم خيار آخر سوى الاستمرار في العمل هناك."


قصة قديمة


منذ عام 2008 ما انفكت وسائل الإعلام اليونانية تغطي قضايا انخفاض الأجور وتردي ظروف المعيشة وإساءة معاملة العاملين في قطف التوت الأرضي في مانولادا. وتلقى بعض الصحفيين الذين غطوا انباء الحادثة تهديدات. وفي أبريل/نيسان قام المشرفون على المزرعة بضرب وتهديد صحفي ومصور من جريدة " فيما".

وقال المراسلان الصحفيان ماكيس نوداروس ودينا داسكالوبولو لمنظمة العفو الدولية إنهما تلقيا تهديدات عقب تغطيتهما أخبار الاتجار بالبشر واستغلال العمال المهاجرين في المنطقة منذ عام 2008. وتحدثت إحدى الصحفيات العاملات في محطة تلفزيونية للمنظمة حول تعرضها للترهيب أثناء تغطيتها للأحداث في المزرعة.

وأضافت غوغو تقول: "إنه ينبغي عدم السماح بالاعتداءات والتهديدات التي يتعرض لها الصحفيون. ويتعين على السلطات اليونانية العمل على تغيير أوضاع العمال المهاجرين التي يحاول المراسلون توثيقها."

وتشير منظمة العفو الدولية إلى أن للعمال المهاجرين في مانولادا الحق في الحصول على تعويضات كاملة عن استغلال قوة عملهم الذي كابدوه- بما في ذلك تمكينهم من الوصول إلى الآليات القانونية وغيرها من الآليات المناسبة، للحصول على الإنصاف.

Thème

Exigeons la dignité 
Réfugiés, personnes déplacées et migrants 

Pays

Grèce 

Région ou pays

Europe et Asie centrale 

Campagnes

Exigeons la dignité 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

22 juillet 2014

Le gouvernement gambien doit abolir les lois et pratiques draconiennes à l’origine de deux décennies de violations généralisées des droits humains, a déclaré Amnesty... Pour en savoir plus »

05 juin 2014

Les manifestants descendant dans la rue au Brésil durant la Coupe du monde risquent d’être victimes de violences policières et militaires aveugles, les autorités renforçant les... Pour en savoir plus »

03 juin 2014

Dans la deuxième partie de cette série en deux volets, deux personnes dont le nom figurait sur la liste des « personnes les plus recherchées » en Chine pour leur rôle dans le... Pour en savoir plus »

11 juillet 2014

Sasha, militant pro-ukrainien âgé de 19 ans, a été enlevé par des séparatistes à Louhansk et frappé à maintes reprises pendant 24 heures.

Pour en savoir plus »
07 juillet 2014

La condamnation à 15 ans de prison d’un éminent avocat saoudien, défenseur des droits humains, est un nouveau coup porté au militantisme pacifique et à la liberté d’... Pour en savoir plus »