Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

28 novembre 2008

هجمات متعددة في مومباي تؤدي الي مقتل 143 شخصاً

هجمات متعددة في مومباي تؤدي الي مقتل 143 شخصاً
قُتل ما لا يقل عن 143 شخصاً وأصيب 300 بجروح في هجمات متعددة وقعت في مومباي. واستهدفت الهجمات التي بدأت يوم الأربعاء في 27 نوفمبر/تشرين الثاني الأماكن العامة والوجهات السياحية، مثل أحد المستشفيات ومحطة للقطارات ومطعم وفنادق.
وكانت الهجمات غير مسبوقة في مستوى تنسيقها واستهدافها للمدنيين الأجانب. وكان من ضمن الذين احتُجزوا رهائن في فندقي قصر تاج محل وأوبروي – ترايدانت والمجمع اليهودي في مركز ناريمان : أمريكيون وبريطانيون وإيطاليون وسويديون وكنديون ويمنيون ونيوزيلنديون وأسبان وأتراك وإسرائيليون وسنغافوري واحد.
وليس واضحاً كم هو عدد الأشخاص الذين قُتلوا من كل جنسية لأنه يعتقد أن هناك مزيداً من الجثث داخل المباني الثلاثة. وقد ورد أن أحد عشر أجنبياً قُتلوا. وتأكدت وفاة أربعة أستراليين وبريطانيين اثنين وإيطالي واحد. كذلك يُعتقد أن عائلة إسرائيلية قُتلت في الهجوم على مركز ناريمان.
وعُرف بأن سبعة عشر مقيماً وموظفاً قُتلوا في قصر تاج محل. وكان ضمن الناجين من الهجوم على الفندق حفنة من نواب البرلمان الأوروبي. وتم إنقاذ قرابة 200 شخص، بينهم 143 من فندق أوبروي – ترايدانت. وعُثر على أربع وعشرين جثة في الفندق الأخير.
وبحسب ما ورد قُتل تسعة من المهاجمين. وأُلقي القبض على ثلاثة منهم. وربما وصل عدد المهاجمين إلى 25. وكان ما لا يقل عن 15 من أفراد قوات الأمن والشرطة، ومن ضمنهم رئيس شعبة مكافحة الإرهاب في ماهاراشترا وثلاثة آخرين من كبار الضباط من جملة الذين قُتلوا أثناء التصدي للهجمات.
كما شاركت عناصر الجيش وحرس الأمن الوطني في المعارك التي دارت بالأسلحة النارية بينما كانوا يحاولون تطهير المباني وتحرير الرهائن. وبحسب ما ورد ينتمي الرجال المسلحون المجهولون إلى جنوب آسيا. ونقلت وسائل الإعلام الهندية عن مصادر أمنية قولها إن أحد الأشخاص الثلاثة المعتقلين يحمل الجنسية الباكستانية وهو من فريدكوت في مولتان.
وقال وزير الخارجية الهندي براناب مخرجي إن المعلومات الأولية توحي أن "بعض العناصر" في باكستان مسؤولة عن الهجمات الإرهابية التي وقعت في مامبي. ومن المتوقع أن تبحث الهند المسألة مع إسلام آباد عندما يتحدث رئيس الوزراء مانموهان سينغ مع الرئيس الباكستاني آسف (آصف) علي زرداري اليوم.
وسيزور رئيس المخابرات العسكرية الباكستاني أحمد شجاع باشا الهند لتبادل المعلومات حول الهجمات. وقبل رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا غيلاني اليوم طلباً من رئيس الوزراء الهندي لإرسال رئيس المخابرات العسكرية إلى الهند وفقاً لزاهد بشير الناطق باسم رئيس الوزراء الباكستاني. وأكد الأمر عينه الناطق باسم الحكومة الهندية.
وترسل الولايات المتحدة فريقاً من مكتب التحقيقات الاتحادي أف بي آي لتنسيق التحقيقات.
وقالت منظمة العفو الدولية إن الهجمات تنتهك بشكل صارخ أبسط مبادئ القانون الدولي. وأعربت المنظمة عن تعاطفها مع عائلات القتلى والجرحى الذين سقطوا في الهجمات وعبرت عن قلقها على مصير الرهائن الباقين.
وقال رامش غوبالاكريشنان من فريق جنوب آسيا في منظمة العفو الدولية "إننا نهيب بالحكومة الهندية ضمان إجراء تحقيق سريع وفعال وشفاف في الحادث"، مضيفاً بأنه "يجب التحقيق مع أي أشخاص مشتبه بهم وتقديمهم للمحاكمة بما يتماشى مع المعايير الدولية."

Thème

Militants 
Groupes armés 

Pays

Inde 

Région ou pays

Asie - Pacifique 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

10 juillet 2014

Amnesty International rend publics les noms de certaines des personnes soupçonnées d’avoir ordonné ou commis les atrocités qui se déroulent actuellement en République... Pour en savoir plus »

05 juin 2014

Les manifestants descendant dans la rue au Brésil durant la Coupe du monde risquent d’être victimes de violences policières et militaires aveugles, les autorités renforçant les... Pour en savoir plus »

03 juin 2014

Dans la deuxième partie de cette série en deux volets, deux personnes dont le nom figurait sur la liste des « personnes les plus recherchées » en Chine pour leur rôle dans le... Pour en savoir plus »

11 juillet 2014

Sasha, militant pro-ukrainien âgé de 19 ans, a été enlevé par des séparatistes à Louhansk et frappé à maintes reprises pendant 24 heures.

Pour en savoir plus »
07 juillet 2014

La condamnation à 15 ans de prison d’un éminent avocat saoudien, défenseur des droits humains, est un nouveau coup porté au militantisme pacifique et à la liberté d’... Pour en savoir plus »