Rapport 2013
La situation des droits humains dans le monde

8 décembre 2008

يتعين على بعثة الاتحاد الأوروبي الجديدة تحقيق العدالة في كوسوفو

يتعين على بعثة الاتحاد الأوروبي الجديدة تحقيق العدالة في كوسوفو
تحث منظمة العفو الدولية البعثة الجديدة التي يقودها الاتحاد الأوروبي في كوسوفو على اتخاذ تدابير حديدة لتسوية الإرث الهائل من جرائم الحرب وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وتتسلم البعثة الشرطية والقضائية للاتحاد الأوروبي مسؤولياتها رسمياً من بعثة الأمم المتحدة في 9 ديسمبر/كانون الأول.

وستتولى البعثة، المكلفة بالإشراف على إصلاح نظام القضاء الجنائي في كوسوفو، مسؤولية جميع الجوانب المتعلقة بالعمل الشرطي. كما ستواصل دور "بعثة الإدارة المؤقتة للأمم المتحدة في كوسوفو" في توظيف المدعين العامين والقُضاة الدوليين المكلفين بالتحقيق في جرائم الحرب وغيرها من الجرائم الخطيرة ومقاضاة مرتكبيها.

وتعليقاً على التسلم والتسليم، قالت نيكولا داكويرث، مديرة برنامج أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية، إنه "وبعد عشر سنوات من وضع الحرب أوزارها في كوسوفو، ينبغي على البعثة التي يقودها الاتحاد الأوروبي ضمان إبلاغ أقارب ما يربو على 3,000 من المختفين والمختطفين بمصير أحبائهم، وتقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى ساحة العدالة.

"وينبغي على البعثة، بوجود ما يربو على 1,500 ملف تحقيق في جريمة حرب لم يتم إعلاقه ومئات، وربما آلاف، جرائم الحرب التي تنتظر أن يحقق فيها، أن تكرس مواردها لتحقيق العدالة للضحايا من جميع الأطراف".

وحثت منظمة العفو الدولية الاتحاد الأوروبي أيضاً على ضمان المساءلة لجميع أعضاء بعثته.

وقالت نيكولا داكويرث: "يتعين على بعثة الاتحاد الأوروبي مجتمعة الخضوع لتفحص أكثر تشدداً ومساءلة من سابقتها، بعثة الأمم المتحدة، التي خلَّفت هي نفسها إرثاً من انتهاكات حقوق الإنسان ما زال العديد منها بلا حل.

"ففي غياب المؤسسات الفعالة لحقوق الإنسان التي يمكن أن يخضع المجتمع الدولي للمساءلة من قبلها، يصبح من الأهمية بمكان أن تبدأ البعثة الشرطية والقضائية للاتحاد الأوروبي مهامها بنشر آليات عملها الخاصة بضمان مساءلة أعضائها على الملأ".

وأعربت منظمة العفو الدولية عن بواعث قلقها من أن الولايات المتحدة قد توصلت إلى اتفاق يستثني مواطنيها المشاركين في البعثة الشرطية والقضائية من الولاية القضائية للبعثة.

كما تود المنظمة الإشارة إلى أنه لا توجد في الوقت الراهن آلية مستقلة للإشراف على قوة حلف شمال الأطلسي لحفظ السلام (كفور)، والباقية في كوسوفو. إذ تظل مساءلة أفراد (كفور) رهناً بالتدابير التي تتخذها الدول المشاركة في القوة لضمان التحقيق الوافي في مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان.

وقد قامت منظمة العفو الدولية على مدار السنوات العشر الماضية بتوثيق حالات تتحمل فيها "بعثة الإدارة المؤقتة للأمم المتحدة في كوسوفو" أو العاملون فيها المسؤولية عن انتهاكات تتضمن عمليات قتل غير قانونية واعتقال تعسفي وتعذيب وإساءة للمعاملة وتورط في عمليات اتجار بالبشر لأغراض البغاء وانتهاك متواصل لحق مجتمعات الروما (الغجر) والآشكا والمصريين في الرعاية الصحية داخل مخيمات اللاجئين الخاصة بهم الملوَّثة بالرصاص.

وستتولى الهيئة الاستشارية لحقوق الإنسان، التي أنشأتها الإدارة المؤقتة للأمم المتحدة في 2006، معالجة نحو 52 قضية انتهاك لحقوق الإنسان، بما في ذلك مقتل شابين ألبانيين على أيدي رجال شرطة رومانيين تابعين للإدارة المؤقتة أثناء مظاهرات في فبراير/شباط 2007. وتعليقاً على ذلك، قالت نيكولا داكويرث: "إن لدينا بواعث قلق من أن هذا لن يكون كافياً، ومن أن الساحة ستظل مرتعاً لإفلات مرتكبي معظم انتهاكات حقوق الإنسان من العقاب".

Pour en savoir plus :

إجهاض للعدالة في كوسوفو (تقرير، 30 يناير/كانون الثاني 2008).

 

 

Pays

Serbie 

Région ou pays

Europe et Asie centrale 

@amnestyonline sur Twitter

Nouvelles

15 décembre 2014

Militante exemplaire, Maria Shongwe a surmonté un certain nombre d’obstacles auxquels sont confrontées de nombreuses femmes et jeunes filles en Afrique du Sud, notamment... Pour en savoir plus »

16 décembre 2014

Chelsea Manning purge une peine de 35 ans de prison pour avoir communiqué des informations confidentielles du gouvernement américain au site Internet Wikileaks. Depuis sa... Pour en savoir plus »

08 décembre 2014

Une démarche généreuse a transformé l’ouvrière chinoise Liu Ping en militante anticorruption acharnée. Liao Minyue, sa fille, raconte ce qui s’est passé.

 

Pour en savoir plus »
11 décembre 2014

Le commandant de sous-marin John Remø prenait soin de dissimuler toutes les preuves, cachant les vêtements de femme à la cave. Ce n’est qu’au bout de 30 ans que le... Pour en savoir plus »

12 décembre 2014

L’avocat Mohammed al Roken a été condamné à 10 ans d’emprisonnement en juillet 2013 à la suite d’une vague de répression contre les militants politiques et les... Pour en savoir plus »